mardi 7 juin 2016

حدث في مثل هذا اليوم 7 يونيو 2016/2007..سطع نبأ..اكتشاف أكبر حقل نفطي وغازي بالمياه الأطلسية المغربية..وساد الصمت




عمر بوزلماط : مراسلة خاصة  
حدث في مثل هذا اليوم  7 يونيو 2016/2007..سطع نبأ..اكتشاف أكبر حقل نفطي وغازي بالمياه الأطلسية المغربية..وساد الصمت

في مثل هذا اليوم 7 يونيو 2007  تم اقتياد "دركي الأمس القريب", السيد "عمر بوزلماط" إلى دهاليز  سجون المملكة السعيدة ..بعد أن أصدرت المحكمة العسكرية بالرباط, حكما يشتم منه رائحة طبخة الظلم من السماء السابع..ورائحة الحق المحترق يغمر الرباط العاصمة..ويتمثل في 6 أشهر سجنا..بتهمة التصريح باكتشاف النفط وسط المملكة بدون ترخيص..اثر  منحي حواراً صحفيا شهيرًا لجريدة المشعل الأسبوعية المغربية..وخَلُصَ إلى إعلاني باكتشاف أكبر حقل بترول وغاز في العالم بالمياه الأطلسية المغربية..والذي يمتد من قبالة ساحل "اثنين أشتوكة/60 كلم جنوب البيضاء~اتجاه  الصويرة, بالمياه العميقة..وبمساحة تلامس 7000 كلم2..ومتوفر على منظومة نفطية وغازية جيدة وأكيدة..وكما يسيطر النفط والغاز بثراء فاحش "معا" على طول أحشاء  جزء من ذات الشريط المائي الأطلسي..الذي أومأت إليه سابقا.
-◄
هذه ذكرى أكررها كل عام..وأخصص لها منشوراً صحفيا" كلما حل تاريخ  7 يونيو من أي سنة..حتى أمرر للأجيال الحاضرة والقادمة برقية إستراتيجية..واضعا أمام عيناي فرضية فراقي للحياة "في أي لحظة..طالما أن لا أحد يضمن لحظة من حياته..والله وحده القادر..لذا, أشير أن الشريط الأطلسي المغربي فاحش الثراء نفطًا وغازاً "وعلى عكس أي رواية رسمية حكومية أو صادرة من لدن شركات القوى الإمبريالية الغربية الجشعة..والتي جعلت المغرب رهينة بين مخالب شركاتها النفطية المتوحشة..وإلى زمن مجهول.
وكما بَصَمَتْ عليه بِصَمْتْ..وعلى أن لا ترفع عنها اليد..وإلى زمن غامض..وهذا ما نراه حاليا على أرض الواقع..فلا هي باشرت الحفر..ولا هي انسحبت ومن ثم أرجعت ذات الرخصة البحرية الشاسعة الأطراف للمغرب..قصد البحث والتقصي في شأن كفاءة وأهلية شركاء حقيقيين..وبحصة معقولة..وليس بحصة الذل والمهانة..المتمثلة في 75%..
-◄
وكما اردد دوما, أن هذه الحصة المتمثلة في 75%, بمثابة مصادرة حقيقية وفاضحة لنفط وغاز الشعب"..وكما لا تقبل بها أي أمة تحت سماء الكون, حتى لو كانت تحت القصف الجوي الإمبريالي العالمي على مدار الساعة..
لكن, سوء حظوظنا, هو سطوع جيش من نواب الأمة وأحزاب سياسية", ذات أهداف براغماتية" تطبعها الأنانية.."هي المناصب والمكاسب..ومرض "الأنا العليا" ومن بعدي الطوفان..‼..ولا يحضرون حتى من أجل التصويت على قرارات وقوانين تخص الأمة التي انتخبت هذه المخلوقات الغريبة..وتليهم كتائب إعلامية "ممخزنة" لا تكف عن ترديد القشفات والشتائم  التي تدور بين الوزراء والنواب على مدار سنوات طويلة..وإلى حين نهاية ولايتهم..فلا أحزاب سياسية "كفئة" وآهلة ووطنية "أبلت البلاء الحسن"..ولا رجال إعلام "واثقون بأنفسهم بأنهم  لا يمثلون"إلا"النكسة الرابعة.
-◄
لكن, ما يميز هذه الذكرى..وهو أنني أمرر للشعب المغربي, أنه طوال التسع سنوات التي انصرمت..لم تستطع "لا~الدولة المغربية "ولا الشركات الإمبريالية " رفع التحدي في وجهي..بل هذا العبد الضعيف هو من زاد في التصعيد والتحدي طوال السنوات التسعة الماضية بدون كلل ولا ملل ..وباستماتة وإصرار رهيب ومنقطع النظير..مستعملا "ما تيسر من أموال أقتطعها من معيشي اليومي"..وحيث مكنتني من إضافة حقول نفطية وغازية إستراتيجية جديدة..والتي ما زالت سرية "طوال المدة المنصرمة..بعدما شَهِدَتْ موهبتي تطورًا رهيباً "وبالأخص خلال سنة 2015..وهذا التطور..أشبه ببرق الشهب النارية الهاوية من مجاهل أصقاع الفراغ المهول للسماء الموحشة صوب سطح الأرض..وهي تسطِّر طريقها بنيران جهنمية..وجبروتها تتمثل في كونها~" لا تُصدّ ولا تُردّ..~" لذا, فما رأيكم يا من اقتادوني إلى السجون الهمجية ؟ أشرحوا للشعب"..والتمسوا العذر~ حتى تكفروا على ما اقترفت يداكم من ظلم فظيع "ضد الأمة بأكملها"وأمام الله سبحانه ؟ فما أنتم إلا بشر ضعاف وفانون..! منحتكم الفرصة..لكن, الثروات الهائلة التي تتكدسونها..والترفل في النعم..وحصانة السلطة" والألقاب الفردوسية..كلها عوامل تعمي الأبصار حتى لحظة الاحتضار".
-◄
وللإشارة, وكما أكرر للمرة الثانية..أن ما يميز أكثر هذه السنة~ 7 يونيو 2016, وهو أن التحدي زادت شرارته بوتيرة مذهلة..ولا يمكن لي الرجوع إلى الخلف ولو خطوة واحدة أبداً..بعد تطور مثير جدا للموهبة الاستكشافية الفريدة..حيث استطعتُ استهداف عدة حقول نفطية وغازية منحشرة تحت سطح المحيط الأطلسي..وما قبل الحقل النفطي والغازي ""المصرح به  في يوم 7 يونيو 2007 وما ورائه..وحيث استطعت اكتشاف حقول جديدة لأول مرة..منها حقولا""في وضعية زاوية قائمة" بالنسبة للخط الساحلي.Perpendiculaires par rapport à la ligne littorale. وهو ما لم يخطر على بالي في سابق الزمن..بعدما كان يشكل صعوبة جمة في إطار عمليات الاستكشاف سابقا..وكما ليس بالأمر السهل "أن تكتشف هذه الثروات النفطية والغازية الهائلة في أعماق صخب الأمواج الأطلسية الرهيبة..
-◄
وللتذكير, فقد عادت الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2013.. للركوب على جسر الاكتشاف الذي قادني إلى السجن..بعدما صرحت شركاتها النفطية العملاقة "منذ الأيام الخوالي أنه لا وجود للنفط ولا~الغاز بالساحل الأطلسي المغربي ولا ببراريه قطعيا..
-◄
وكما استيقظ "لمعهد الجيولوجي الأمريكي"U.S.G.S متأخراً, ليصدر"خارطة جيولوجية"لشمال إفريقيا..ومن ضمنهم المغرب طبعا, فقد ضم فيها جنوب البيضاء-الجديدة-الواليدية-اسفي-الصويرة ..ومن ثم براري الصويرة/سيدي المختار/حاحا.."والتي أصررت منذ زمن طويل..إلى كوني أتحوز  بالمعرفة الشاملة للخريطة النفطية والغازية لذات المناطق..وكما منطقة مراكش/شيشاوة/إمينتانوت "وكذا النفط المنحشر"من الصويرة "صوب طرفاية بحرا وبطريقة متقطعة..طبعا..وما خفي أعظم
-◄
 لم أجد آذانا صاغية"..وحيث  لم أعد اعرف" لماذا يتفاعلون معنا بسرعة البرق" إلا" حينما يريدون الزج بنا في السجون ؟؟؟ ولماذا لا تكف شريحة واسعة جدا من هذا الشعب عن التصفيق للفاشلين على الدوام ؟
-◄
وكما أحيطكم علما, أنه أمام تخلف العلوم الجيولوجية العصرية, "وكما تخلف ترسانة التكنولوجيا المستكشفة للنفط والغاز..فقد تلجأ أمريكا وغيرها إلى استعمال ""أسلوب خاص بالجيولوجيا"..وهنا لا أخص المصطلحات..بل الأساليب..يعني كأن تقول" منطقة واعدة" فقط..أو ذات إمكانات قوية..لأنها لا تعرف بدقة ما بأحشائها..وحيث تثير شكوكهم لا أقل ولا أكثر..عكس قدراتي الرهيبة التي أحدد فيها بطاقة معلومات حول نقط المنظومة النفطية والغازية..وهي تشير إليه بما يلي:" Zone prometteuse ou  à forte potentialité économique " وهو ما وضحته أعلاه.
-◄
ختاما, أشكر القراء الأعزاء على تتبعكم لمسار مقالاتي الصحفية..وعلى مدار سنوات طوال..وكما أهنئكم في كل أصقاع الكون بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم..وكما أشير أن يوم  7 يونيو 2016  تحت سماء المغرب", صادف  ليكون اليوم الأول  من شهر رمضان الكريم..وهنا~أتمنى للشعوب المسلمة في كل رقعة من هذا الكوكب الأزرق العظيم الذي يؤوينا.."رمضان كريم"..بالصحة  والهناء..والسلم والسلام..والأمن والآماااااااان..وكل عام وأنتم بألف خير.
والله ولي التوفيق.
-◄
حُرِّر  في  1 رمضان  1437هـ /موافق لـ 7 يونيو 2016
عن: عمر بوزلماط ~
-◄
باحث مغربي في مجال استكشاف النفط والغاز~ وصاحب موهبة فريدة "كونيا" في ذات المجال.

البريد الإلكتروني الرسمي :    special.courriel@gmail.com  



mardi 19 avril 2016

عمر بوزلماط : سؤال مرعب.. يخص نفط المغرب..موجه لقناة الجزيرة في إطار برنامج بلا حدود....

سؤال مرعب.. يخص نفط المغرب..موجه لقناة الجزيرة في إطار برنامج بلا حدود....


عمر بوزلماط :

أفاد الصحفي الكبير السيد أحمد منصور, بقناة الجزيرة القطرية, وفي إطار برنامجه الشهير #بلا_حدود..أنه سيستضيف "الپروفيسور" ممدوح~ #_سلامة , خبير اقتصاديات #النفط  والطاقة..حول انخفاض أسعار النفط, وانعكاساتها على اقتصاد الدول المنتجة ومشروعاتها التنموية..وضرب موعدا مع هذا الخبير النفطي, يومه الأربعاء 20 أبريل  2016 على الساعة 10:05 بتوقيت مكة المكرمة.

وللإشارة, فقد باشرت إلى تحرير سؤال طويل, على شكل مقال صحفي, حتى يبقى موثقا..رغم أنني أعرف سلفا, أن قناة الجزيرة القطرية لن تمرره, لأن مصالحها الإستراتيجية تقطن في قلب السؤال..فلا يمكنها إيقاظ الدببة النائمة لعرقلة موكبها الاقتصادي الإستراتيجي, أو للتحديق..أو حتى التمحيص  في شأن حصولها على حصة 30% من نفط الأطلسي..أمام صمت الجميع.
طبعا, بصفتي صاحب موهبة فريدة وحصرية في جل ربوع الكوكب الأزرق..في مجال استكشاف البترول والغاز..وأقوى كفاءة مقارنة مع أقوى وأكبر شركة نفطية تحت شمس الكون..أظن أن البرقية واضحة

وهنا, تصح الحكمة التي تقول ""لا تنتظر أبداً من العدو أن يصفق لانتصاراتك حتى لو داهمته في عقر داره!""..هذا هو أمر الواقع..لذا, التجأت إلى إستراتيجية مداهمة الشركات النفطية التي باشرت الحفر بالمغرب في تخوم الصحاري الموحشة..وفي أعماق صخب الأمواج الأطلسية العاتية..ونشرت مقالات تخص استباقي لنتائج الحفر في الأيام الأولى للحفر..ووثقتها عبر مقالات صحفية..في حين, أن هذا الأمر, اقترحته  على مستشار وزيرة الطاقة المغربي يوم 24 يوليوس 2014..والذي تواصل معي شخصيا عبر الهاتف, وحثني على تحرير تقرير مفصل حول نفط المغرب, وإرساله للوزارة..

فعلا, قد حررت ذات التقرير, وضمنته في 117 صفحة..وهنا سأكشف عن اقتراحين ضمن شبكة من الاقتراحات..وهو~ استعدادي لمنح الوزارة نتائج فورية حتى قبل بداية الحفر, للآبار الـ29 المبرمجة خلال سنة 2015 بالمغرب..وحتى تعي الدولة أن موهبتي رهيبة بالفعل..وأنني لا أتكلم عن هوى..

والاقتراح الثاني..حيث طرحت عليها "رسم خرائط نفط دول الخليج" بطريقة مذهلة..وكما سأكشف عن بُعد "عن جل الحقول النفطية التي يتم استغلالها حاليا..وسأجعلها تتساقط مثل أورق الخريف..ونفس الشيء بالنسبة لنفط المغرب..مع شرط, سحب الحقول المحددة من حصة 75%..وأشرت في التقرير بالواضح "أن حصة 75%, هي بمثابة مصادرة حقوق الشعب في نفطه..وهذا ما جعلهم ينتفضون ضدي بقوة وعناد..ومن ثم أغلقوا الأبواب في وجهي.
وقد حصل ذلك, بعد استشارته مع جهات مجهولة..وتم رفض اقتراحاتي, معللا ذلك بأن المغرب منح نفط وغاز أرضه بحصة 75% ولم يعد يهمه اكتشافه من عدمه.""هنا سأغلق الباب""لأن الموضوع شائك..وسأفتح له جبهات هجومية لم يسبق لها مثيلا في الزمن القادم إن بقيت قيد الحياة~وبإذن الله.

لذا, فسؤالي الموجه لقناة الجزيرة القطرية, كما يلي :

لقد أعلنت سابقا عن فشل11 شركة نفطية" أثناء عمليات الحفر بالمغرب..في البحر والبر"..ووضحت الأسباب" في بداية الحفر" وقبل نهايته..وعبر مقالات صحفية موثقة. وهنا أؤكد أنه..ليس للصدفة مكانا حتى أن تتسلسل بطريقة رهيبة من 1-2-3-4-5-6-7-8-9-10-11..والحبل على الجرار..وقد سُجنت لمدة 6 أشهر "ظلما" على خلفية إجرائي لحوار صحفي مع مجلة المشعل المغربية, ضمن عددها ~122 بتاريخ 6 يونيو ~2007وأعلنت خلالها اكتشاف أكبر حقل بترول وغاز"في العالم بالمياه الأطلسية المغربية..الممتدة من جنوب البيضاء حتى الصويرة..وكما أن حقولا نفطية وغازية إضافية رهيبة فيما ورائه وما بعده.."لكني"لم أعلن عنها""إلى حدود الساعة..
وكان هدفي الأول والأخير, هو قطع الطريق على الشركات الغربية المستحوذة على حصة غريبة وذليلة..وليست بسيادية قطعيا..ومتمثلة في 75%~وكما أعلنت عن حقول نفطية إضافية بالمغرب..في البر والبحر..وكما فضلت جعل أسرار نفطية وغازية أخرى رهيبة طي الكتمان.
والسؤال الغريب"~كيف للمغرب" أن يلتجئ إلى إستراتيجية المساعدات من دول الخليج..ومن ثم يغرق نفسه في ديون وصلت إلى 554 مليار درهما..وهذا ما أهَّلنا يا حسرتاه لاحتلال المرتبة الأولى إفريقيا وعربيا..ومن ثم اللجوء إلى خوصصة كل شيء, وذلك بفتح كل القطاعات التي تسيطر عليها الحكومة أمام الجشع الأمريكي..بعد إلغاء صندوق المقاصة للمواد الضرورية, وتحرير الأسعار..والحبل على الجرار..كلها مشاريع أمريكية "تحت الطاولة"..هو سلوك لا يصب في مصلحة الوطن..في حين أن أرضه فاحشة الثراء نفطا وغازا ؟؟ فأمريكا والغرب عموما"حسموا في ثروات المغرب..ما خفي منها وما بطن.. فما الذي يحصل في هذا الوطن ؟؟؟
ألا يكون هذا بمثابة صفقة مشئومة بين الدول الغربية والخليجية"" لجعل نفط وغاز المغرب, خارجة عن السوق العالمية..وفي إطار ما يسمى باللعبة الجيوسياسية الغربية/الإمبريالية ؟؟؟
 ثمة سيناريوهات غامضة" قد تلعب فيه دول الخليج, دور اتقاء شرور تدفق نفط وفير من المغرب..وتحت طائلة المساهمة المباشرة في خفض الأسعار..والمساس باقتصاديات أوطانهم..وتلعب فيه الدول الغربية الإمبريالية دور الأبطال القوميون, الذين افلحوا في الحفاظ على مصدر ثروة نفطية إستراتيجية رهيبة إزاء أوطانهم..والمغرب قد  يلعب دور الشيخ الشحاذ الغبي..ولا ينتشي إلا  بقدمه الضارب في الزمن السحيق..بلا عطر ولا رحيق.
ومن المستفيد أو المستفيدون ؟؟ طبعا..فوطن المغرب~ هو الخاسر أولا وأخيراً..وهل نفط المغرب سيؤثر مستقبلا على المشاريع التنموية الخليجية, طالما أنه أقرب إلى أوروبا..؟ وهذا, طبعا سيساهم في احتلال المغرب للأسواق النفطية الخليجية..في إطار زحمة يكون نفط المغرب, هو المفضل..نظرا لقربه من أوروبا..وكما أن الموقع الجغرافي, سيوبؤه مرتبة إستراتيجية بكل المقاييس..حيث يصبح بعيدا عن مناطق التوتر والصراعات الطائفية/العرقية والإرهابية والعالمية..ونفس الشيء بالنسبة للسوق الأمريكية, حيث ستجد متنفسا..عبارة عن فاصل أطلسي/بحري شاسع" غير مأهول وآمن..وبعيدا عن أجواء التوتر, ومناطق الصراعات الكونية..كل" هذا يصب في "الجشع الغربي الإمبريالي, الذي يقف حجرة عثرة أمام نفط المغرب..في حين, أن فاتورة  هذا الحصار, قد يؤديه الشعب المغربي..أجيال..عانت الفقر وشظف الحياة وغادرت الدنيا..وأجيال..حاضرة, وتعيش البطالة والفقر..وأجيال لم تولد بعد..لكنها, ستعيش إما نفس السيناريو..أم الأسوء..وكما ستجد نفسها مرهونة بديون متراكمة..
لذا, إلى متى يستيقظ من يهمهم الأمر..ليعوا جيدا~أن الشعب عَايَقْ بالفشل دْيَالـْكوُمْ..مَعَنْدكُومْ مَتْسَتْرُو..كُولْشيِ مَفْضُوحْ..وما هو قادم مؤلم..وما خفي أعظم.  
وهنا  وجب"" الإشارة, إلى كوني  أعرف جيدا, أن الإعلام العربي..سوف لن يتعامل أبدا مع هذا السؤال أو هذا الطرح المعقد..لأن الجرأة الإعلامية,"" مجرد أمل فقط داخل الوطن العربي..وكما يقول المثل الفيتنامي ": [~الأمل إزاء كسب شيء في الحياة...يعني أن تنتظر الغـد]~ ""..ولا يسعني إلا أن أقول..وللغد ناظره قريب..ومُدبره حكيم.

عن : عمر بوزلماط
صاحب موهبة فريدة وحصرية فوق الكوكب الأزرق~وفي مجال استكشاف النفط والغاز والأماكن المرشحة للزلازل.

Special.courriel@gmail.com


في إطار الإستفسارات الكثيرة التي تصلني..فأنا لست مهندسا.بل كنت دركيا.......ومجال البترول والموهبة~ هما من وضعا نهاية بيني وبين مجال الأمــــــن...لا..ولم...ولن اندم ابداً...لأنني إخترت الطريق الصحيح

هنا~ اسفله جبل لعراض" لمدينة اليوسفية/أسفي. 


mardi 8 mars 2016

عمر بوزلماط: إنطلاق الحفر عن الغاز بـتندرارة|فكيك|ودخول شركة بترول"شلامبرجر"""على الخط..لا يعني إستئصال"فيروس"الفشل..~بل~ ستذوق من مشروب العلقم.



عمر بوزلماط : مراسلة خاصة.
--◄
عمر بوزلماط: إنطلاق الحفر عن الغاز بـتندرارة|فكيك|ودخول Schlumberger"على الخط..لا يعني إستئصال"فيروس"الفشل..بل ستذوق من مشروب العلقم.

انطلقت عملية الحفر للبحث عن الغاز والنفط يومه 15 فبراير 2016 من طرف شركتين أجنبيتين..وذلك باستهداف سهل رسوبي بصحراء "تندرارة" إقليم فكيك, وعلى مقربة من الحدود الجنوبية/الشرقية المغربية المتاخمة للجزائر..والأمر يتعلق بالشركة البريطانية" Sound Energy" وهي نفس الشركة التي اشترت حصص  رخصة سيدي المختار في الآونة الأخيرة, وحيث تحوزت بحصة نهائية, ومتمثلة في 75% بذات المنطقة.
--◄

وللإشارة  فإن شركة "بتروماروك" صاحبة سراب غاز جماعة مجي سنة  2012 /2013 وصاحبة الاسم السابق "Longreach Oil"~قد باعت حصتها المتمثلة في 50% التي تحوزت بها سابقا في حوض سيدي المختار لفائدة الشركة الوافذة الجديدة..ومن ثم تلتها شركة "M.P.E"مغرب بتروليوم إكسبلورايشن", والتي ما هي إلا صاحبة سراب نفط تالسينت, والتي كان اسمها سابقا " Lone Star Energy"..والتي كان على متنها عرب أثرياء.. حيث سلكت نفس الطريق, وباعت حصتها المتمثلة في 25%..وبه تصبح شركة "Sound Energy"البريطانية" هي صاحبة حصة 75% بحوض الصويرة, ضمن رخصة سيدي المختار "البقرة الحلوب" منذ خمسينيات القرن الماضي..وإلى حدود اليوم, فهي قادرة على العطاء أكثر مما سبق من أزمان.
--◄
ورجوعا إلى حوض"تندرارة"إقليم فيكيك, فقد تعاقدت~"شركة"Sound Energy "البريطانية~مع" شركة عالمية ضخمة وعريقة جدا, والمسماة Schlumberger..والتي يرجع تاريخ تأسيسها إلى 1926 فوق التراب الفرنسي..وقد حصدت خبرة واسعة في مجال استكشاف النفط والغاز..وعلى مدار 90 سنة خلت, في مختلف براري وبحار ومحيطات الكوكب الأزرق..وكما أنها هي من ستمول حفر بئرين "بتدرارة"..وكما أنه بات من غير المستبعد, أن يتم إشراكها في رخصة سيدي المختار/حوض الصويرة.

--◄
تـــنـبـيـه:

 هناك صحفا مغربية" لن أذكرها بالاسم, لكونها تجاوزت المائة ~100, وكما لا أريد التشهير بأحد..فقد أدرجت خبرا خاطئا, وحيث بشَّرت الشعب المغربي ببداية استغلال الغاز بتندرارة..في حين أن الحفر بالكاد قد بدأ يوم 15 فبراير2016~"أي منذ أسبوعين فقط.."الناس يالله " قالوا En avant "..وهي نفس الأخطاء المسترسلة على مدار سنوات طوال..حيث تم نشر أخبار غير حقيقية, من لدن أكثر من 100 صحيفة "سابقا..حينما نشروا أن شركة " San Leone Energy" اكتشفتْ  مخزونا غازيا هائلا~بطرفاية..إبان شهر سبتمبر~وأكتوبر 2015..وتحت عناوين مثيرة :

[   شركة إيرلندية: مخزونٌ "هائل" من الغاز الطبيعي بسواحل طرفاية]

--◄
  [ يَا الله أسِيدِي وَرِّوْناَ هَادْ الْغاَزْ فِينْ أَهْرَبْ ؟ ~رَاهْ~ الخبر نشرته الصحف منذ 2 أكتوبر 2015"~يعني منذ أكثر من 5 أشهر؟؟ ] لا ينفع إلا الصحيح..! في حين أن ذات الشركة باشرت الحفر برخصة تسمى "طرفاية/العيون" في البر منذ 18 غشت 2015 وانتهت يوم 18 سبتمبر 2015..والحفر تم على مسافة 14 كلم من" مرسى العيون الصحراء المغربية~يعني بمنطقة "فم الواد"..وحيث نشرتُ مقالات صحفية وفيديوهات إستباقية, وضحت فيها أن ذات الشركة بصدد الحفر فوق حقل غاز ضعيف جدا ولا جدوى منه..وأن رحيلها  بات حتميا..!
--◄
وبعد مرور أكثر من شهر~فيما مضى من زمن..أعلنتْ ذات الشركة~نهاية الحفر..ووضحَتْ أنها عثرت على مؤشرات غاز..لذا, فما معنى مؤشرات غاز؟ مجرد "كمية ضئيلة جدا ظهرت أثناء الحفر..وأثناء بلوغ العمق المستهدف..Ce ne sont que des indices de gaz après fin forage" ولا تمثل إلا أثرًا فقط..وليس مخزونا تجاريا.
--◄
ومع العلم, أنني صرحت سابقا بوجود حقل غاز غير قابل للاستغلال قطعيا..واستبقت الشركة في الاكتشاف~ومن ثم الحسم في رحيلها الحتمي"أمام أنظار الدولة المخزنية"‼..وكما أن الشركة أعلنت عن فشلها بطريقة ذكية..حينما صرحَتْ ~"أنها ستعمل جاهدة خلال الثماني سنوات القادمة لدراسة أكثر دقة..وتصحيح المعطيات, ومن ثم أغلقت البئر وراحت لحال سبيلها..ألا يكفي هذا أيها الإعلام الصامت !؟ ألا يكفي هذا~ يا من يهمهم أمر هذا الوطن..؟ وكم يكفيكم من سنوات الصمت ؟
ختاما,  أفيدكم  أن عدة مواقع صحفية سقطت أيضا في شباك الأخطاء~فيما يخص الحفر عن الغاز بصحراء "تندرارة"موضوع المقال..فهناك من يقول أن البداية في 28 فبراير 2016..وهناك من يقول أن بداية الحفر~في بداية مارس 2016..ناهيك عمن بشّر المغاربة ببداية استغلال الغاز بتندرارة..لكن, الحقيقة, هو أن شركة "Schlumberger"و" Sound Energy" أعلنتا  رسميا ببداية أشغال الحفر يومه 15 فبراير 2016..
--◄
وللإشارة, وكما حسب المعلومات التي استقيتها من مصادري الخاصة,  حيث تفيد بأن عملية تثبيت منصة أو برج الحفر" لا يبعد  إلا بـ  3 كلم فقط  عن الحفر القديم "الذي باشرته سابقا شركة "M.P.E" شهر مارس 2006 بصحراء تندرارة..حيث أعرف المكان, وقد حللت به شخصيا يوم 2 أبريل 2006~..لذا, فإن كان فعلا, قد يبعد بثلاثة كلم " سواء شمالا..أم جنوبا..! غربا..أم شرقا..فإني أصدر حكمي القاطع حالا~وبأنهم ضلوا ضلالا بعيدا..وسيكون الفشل" هو حليفهم حتميا..!
لذا, فإن دخول شركة "Schlumberger" العملاقة العالمية والعريقة على خط التنقيب, لا يعني أن زمن إستئصال لعنة "فيروس" الفشل قد يلوح في الأفق ! وكما لا يعدو أن يكون الأمر, إلا مجرد تكريس لمبدأ الحفر الاعتباطي..وكما أن تناوب الشركات الأجنبية في الحفر العشوائي, سيزيد القراء إيمانًا يومًا بعد يوم..شهرًا بعد شهر..سنة بعد سنة~ بأن علوم استكشاف البترول والغاز ما زال متخلفا..وإلى أبعد ما كانوا يتصورون فيما سبق من زمن..
--◄
وكما أن المشكلة, لا تكمن أبدا في فقر أحشاء أرض الوطن من مادتَيْ الغاز والنفط..بل المشكلة, تكمن في تخلف العلوم الاستكشافية من جهة..ومن جهة ثانية, رفضهم تعويض تخلف العلوم بمئات الحفر" قصد مضاعفة حظوظ العثور على الثروة النفطية والغازية"..وعلى سبيل المثال, فإن الولايات المتحدة الأمريكية, حينما أرادت ذات زمن العثور على النفط والغاز, فقد باشرت إلى حفر 180.000 حفرة في ولاية "تكساس" وحدها..وإليكم أن تتأملوا..وتتخيلوا..ومن ثم تقارنوا مع غباء "كوطا" عدد الحفر الهزيلة بالمغرب..والتي يمكن إحصائها على رؤوس الأصابع..وكما رهن المغرب أرضه بين أيدي القوى الإمبريالية إلى زمن بعيد..فلا هم حفروا..ولا هم اكتشفوا..ولا هم رفعوا أيديهم عن الرخص الغنية بالغاز والنفط لسنوات طوال..وقصد منح فرص لشركات عالمية بديلة ‼
ثمة هواجس وإرهاصات, قد تشي باحتمالية سقوط نفط المغرب في قلب عاصفة المؤامرة..وأمام واقع ساسة نخرهم صدى وصدأ الفشل..
--◄

ومما يزيدا الأمر غموضا, هو كون مادتََيْ~الغاز والنفط~ تمرَّدا في عدة أمكنة بالمغرب..وقد تم إقبار أخبارهما وإلى حدود اليوم..فقد يبدو جليا أن النفط والغاز~غير مرحب بهما بالمغرب..حتى لو تمرَّدَا وأطلاَّ بمحض إرادتهما وبدون حفر..لكن, لمــــاذا ؟ والله ~لا أدري ! لكوني أحصيت سابقا جل الأسباب المنطقية والتي يمكن اعتمادها..فلم أجد أي مبررات منطقية "متاحة" حاليا تحت شمس الكون..‼
--◄
عن : عمر بوزلماط
باحث  موهوب في شؤون استكشاف النفط والغاز.

البريد الرسمي : special.courriel@gmail.com
--◄
الصورة اسفله تمثل  "يوم زار" عمر بوزلماط" موقع الحفر بصحراء تندرارة /إقليم فكيك-ضواحي بوعرفة يوم 2 أبريل 2006..حيث كانت شركة " مغرب بتروليوم إكسبلورايشن" بصدد الحفر هناك..وحيث صرحت للصحافة يوم 7 يونيو 2007- بأن مكان الحفر" عبارة عن حقل غاز غير قابل للإستغلال...وبعد مرور  قرابة سنة " تبين أنه حقل غاز غير قابل للإستغلال..وحاولوا إضافة حفر " لكن..دون جدوى.......في يوم 15 فبراير 2016 أقدمت شركة " صاوند إنردجي" وأشلامبرجر" على الإبتعاد بـ3  كلم من الموقع القديم"" يعني من هذا الموقع" أسفله.. ومباشرة الحفر.......في حين لا يوجد غاز ولا نفط سواء على مسافة 1 كلم من موقع الحفر  القديم..أم2- أم-3-أم-4..أم 5...""سواء شمالا أم جنوبا..شرقا أم غربا..نظرا لوجود حقول صغيرة جدا جدا ..لا تتجاوز 20 كلم2..وتحتضن لمؤشرات غازات طفيفة "...فهي أصلا " غير مرشحة لتكون حقولا غازية أصلا..وغير تجارية تماما...مما يعني أن فشل الشركتين "أمر وارد بقوة. 

M.P.E------◄Maghreb Petroliuem Exploration أسفله منصة " شركة  ""مغرب بتروليوم إكسبلورايشن- والتي تحتضن أثرياء خليجيين..وهي نفس شركة"لون ستار إنردجي" صاحبة سراب "تالسينت سنة 2000...وحيث انتقلت إلى " تندرارة" وبدات عملية الحفر..وحيث تبدو المنصة عن بُعد  فوق قبة ملحية. -    "  


صورة إلتقطتها شخصيا " لمنصة  شركة ""مغرب  مترولوم إكسبلورايشن "" يوم 2 أبريل 2006


دخول "عمر بوزلما"ط" إلى فيلاج" أو قرية "تندرارة-/ضاحية بوعرفة-إقليم فكيك " يومه  2 أبريل 2006 - في إطار تقفي أثر شركة " مغرب بتروليوم إكسبلورايشن" التي كانت تباشر الحفر بصحراء تندرارة"غربا.


دخول "عمر بوزلماط" قرية تندرارة/بالحدود الجنوبية/الشرقية للمغرب..وبنحاذاة الحدود المغربية/الجزائرية...بواسطة سيارته " من نوع رونو 18 -إيصانص- يعني"" أن اختراق الصحاري "مكلف ماليا".


samedi 5 septembre 2015

عمر بوزلماط : شركة |سان ليون إنردجي| النفطية..تباشر الحفر بموقع غير واعد قرب"فم الواد/بالعيون-الصحراء الجنوبية ‼




عمر بوزلماط : شركة |سان ليون إنردجي| النفطية..تباشر الحفر بموقع غير واعد قرب"فم 
الواد/بالعيون-الصحراء الجنوبية ‼

عمر بوزلماط~ مراسلة خاصة :                                                                
أعلن مدير شركة النفطSan Leon Energy  البريطانية, أن أنشطة الحفر قد بدأت بالفعل وميدانيا, على مسافة 14 كلم من "مرسى أُوسيـپي"..قرب فم الواد ضاحية العيون..يومه 21 غشت 2015..وحيث أشار ذات المسئول أن الشركة حائزة على حصة 75%, وكما استعمل كلمة "ما تبقى" للمغرب..  The remaining interest for Moroccoيعني الحصة المنبوذة المتبقية والمتمثلة في 25% للمغرب"صاحب الأرض.

وللإشارة,  فقد وضح  مدير شركة " سان ليون إنردجي" أن عملية الحفر ستستمر لمدة زمنية لا تتعدى 30 يوما فقط..يعني, ستنتهي في حدود يوم 21 سبتمبر 2015..

وحسب تصريحه, فقد اعتبر ذات المدة, كافية لبلوغ الهدف في عمق لا يتجاوز 2000 متراً..وكما حدد الموقع ببعده  مسافة 14 كلم عن "مرسى أوسيپي"Marsa OCP  "..وقرب "فم الواد" ضاحية العيون بالصحراء الجنوبية المغربية..

وكما أنني بمجرد انتهائي من قراءة المقال المنشور بموقع الشركة..وتحديده لذات الموقع..فقد تذكرت أوتوماتيكيا الحقل الغازي "الغير مجدي اقتصاديا, والذي اكتشفته إبان شهر غشت 2009..ومن المرجح, أنهم سقطوا في ذات الحقل الغازي نفسه..لكني أؤكد أنه غير مجدي اقتصاديا..وحيث لا يوجد أي حقل ثان قرب" فم الواد" المركز..وهو الوحيد..مما يعني, أن الحفر فوق ذات المنطقة غير واعد..في حين, أن هذا لا يعني, أن العيون فقيرة في مجال الطاقة الأحفوورية بحرا وبرا.

وللإشارة, فقد يمتد ذات الحقل الغازي..انطلاقا من شرق مدينة العيون-◄اتجاه "لَمْسِيـَّد/بوجدور..لكنه لم يصل إلى"قرية لمْسِيَّد"..في حين تمدد  بمحاذاة حافة الساحل الأطلسي..وحيث  تبعد حافة المحيط الأطلسي".. بخط طول الحقل الغازي الأيمن, بقرابة 9 إلى 11 كلم..وهي مسافة تقديرية فقط..لذا, فمن يقف فوق الحقل الغازي..قد يرى مياه المحيط الأطلسي في مشهد بانورامي نظير..

~معلومات حول الحقل الغازي"الغير قابل للاستغلال"قطعيا".

~الطول : قرابة 56 كلم.
~العرض : مرجح بين 4 إلى 4,5 كلم..وبمساحة تقديرية في حدود 200 كلم2.
~سُمك طبقة الصهارةépaisseur couche de magma , لا يتعدى 11 مترا فقط..
وهي صهارة ضعيفة للغاية..وكما تعتبر "بالمصدر الأول والأخير ودون سواها..والمزودة بالحرارة والضغط داخل الحقول الهيدروكاربونية عموما..وعبر طول وعرض الكوكب الأزرق..وحيث تجهلها الموسوعات النفطية..وكما لم تشر إلى هذه الصهارة قطعيا في جل منشوراتها العالمية..وقد نشرت مقالا في ذات الصدد سنة 2013.

~طبقة الصخور الأم : لا تتعدى : 19 متراً..حيث تعتبر ضعيفة جدا..وهي طبقة لا  يمكن استغلالها قطعيا..حيث توجد في الأعماق السحيقة للأرض..لكن, عنها يتولد النفط والغاز..ومن ثم يرحل إلى الخزانات العليا..في حين, أن جل الشركات العالمية..تبحث على مستوى الخزانات العليا..وكلما كانت "طبقة الصخور الأم ذات سُمك قوي وفاحشة الثراء..سوف يرحل عنها إلى الأعلى نفطا وغازا وفيرا وهائلا..وهذا هو دورها المحوري.

وكما تبقى"طبقة الصخور" المولدة للنفط والغاز..طبعا, بالمزودة الرئيسية بالغاز والنفط" للخزانات العليا" أثناء عملية الهجرة الجيولوجية للهيدروكاربورات..وهنا, سنصطدم بمقولة "الثري.. يُزوّد..‼ وفاقد الشيء..لا يعطيه..‼

مع ألإشارة, انه دوما أثناء هجرة المواد الهيدروكاربورية إلى الأعلى, فلا يصل منها إلا قرابة النصف, أو أكثر من النصف..إلا إذا كان سُمك الصهارة قويا, ومن طبيعة الحال سيفرض ضغطا قويا..وهذا لا يهم من يبحثون عن الخبر فقط, لكن يهم من يبحثون عن الخبر والمعرفة العلمية الجيولوجية" في نفس الوقت..وحتى يكون المقال عبارة" عن خبر ومعرفة.

~ طبقة المياه : 10 أمتار فقط"..وهنا وجب تتبع حالة المسامات..حيث سأشرحها أسفله, لأنها تخص طبقة الغاز والطبقة المائية مجتمعتين..وكما دون الانتظار, فهي طبعا رديئة جدا.
~طبقة الخزان الغازي : متأرجحة بين 8 و10 أمتار فقط..لكن المشكلة, وهو أن انتشار المياه و »الغاز» ليس عبر المسامات الجيدة المعروفة..والتي تشبه الإسفنج  Ce n’est pas une bonne porosité qui ressemble à l’éponge."

بل عبارة عن صخور صلدة متراصةSous forme d’amoncellement de rochers , تخترق جوانبها شبكة فجوات ضيقة, وحيث تجتمع فيها الغازات والمياه بطريقة عشوائية وغير منتظمة, وهي مغلقة من جوانب أخرى, حيث لا تسمح بتمدد الغازات بطريقة شاملة وعلى امتدادات شاسعة, حتى يمكن اصطيادها بوفرة..وعبر حفرة واحدة..

وكما هو الشأن "للمسامات التي تشبه "الإسفنج éponge"..وهنا..سنجد أن سُمك الغاز الذي أشرت إليه أعلاه والمتأرجح ما بين 8 و10 أمتار, فهو ليس كله سُمكا غازيا, بل يجب احتساب الصخور المتراصة..والتي ساهمت في إعلاء قياس السُّمك بلا جدوى..وهذا ما يجب معرفته..

فلو كانت الشركة وبمعية طاقمها من مهندسين وخبراء  يدرون ما أدري..لما فكروا أبدا في واقع الحفر فوق هذا الحقل الغازي الذي وُلد ميتا..وهنا, ستستوعبون جيدا ما أقول..ودعونا نطرح سؤالا محوريا, وكما سطع الأضواء على عامل" يصنع الفارق".. لماذا تستغل شركة "سيركل أويل" بمنطقة الغرب" سُمك غاز لا يتعدى 4 أمتار..في حين لا يمكن استغلال سُمك 10 أمتار بالعيون "موقع الحفر؟  لأن "طبقة المسامات التي تشبه" الإسفنج" تعتبر رائدة في احتضان الغاز والنفط والمياه..عكس الصخور الصلدة المتراصة, وذات تجويفات ضيقة وغير منتظمة.

فهذا ما يساعد" شركة سيركل أويل لاستغلال غاز الغرب..رغم أن سُمك الطبقة الغازية في بعض الأحوال, لا يتعدى 4 أمتار, وبه, يعتبر ضعيفا بدوره..في حين, نجد سُمك نفط الحقل الأطلسي العملاق, الواقع جنوب البيضاء صوب الصويرة بالمياه الأطلسية العميقة, يتوفر على مسامات شبيهة بالإسفنج..وسمكها  يبدأ من 38 متر إلى50 حتى 65 متر..وبسُمك صهارة في حدود 70 متر, وتدرجا حراريا رهيبا, وضغطا خارج المألوف..ومساحة تناهز 7000 كلم2..فشتان بين هذا..وذاك ؟
هنا  ستدرون جيدا, أن موهبتي الفطرية, قد تجاوزت حدود "الكفاءة" المشحونة تقليديا في شبكة أدمغة الخبراء والمهندسين الضليعين والميدانيين في مجال النفط..وكما سوف تلمسون هذا..على أرض الواقع قريبا..وفي قادم الأيام..وبمشيئة الله وحفظه.

وعلى أية حال..ستصبح الشركة" أمام موقفين..أحلاهما مرُّ..

الموقف الأول: إذا باشرت الحفر خارج الحقل الغازي..سيعني" مصيرها الفشل..

الموقف الثاني : وإذا أصابت الحقل الغازي..سيعني مصيرها الرحيل الحتمي, لعدم الجدوى الاقتصادية من ذات الحقل الغازي.

وكما سأفيدكم لاحقا, بموقع حفر الشركة..إن كانت فعلا فوق الحقل الغازي أم خارجه..رغم أن الهدف من النتيجة قد أصبحت بين أيديكم منذ بداية الحفر..ودون انتظار شهر كامل..وهو لا جدوى اقتصادية وراء الأنشطة الحالية للشركة "قرب فم الواد" ضاحية العيون..اللهم" إذا حصلت معجزة..وتبين أنهم بصدد الحفر فوق حقل غاز ثان لم استطع اكتشافه إبان شهر غشت 2009..
لكن, حتى لا افتح أبواب التأويل..فإن حصل ذلك..فاعلموا جيدا, أن مقالا سيستبق الشركة..وكما أنني سأنشر نتيجة الحفر النهائية الإستباقية حتميا..وقريبا جدا"إن شاء الله.

لكن, لا أظن أبدا..أن يكون قد أفلت من قبضتي أي حقل غاز ثان محاذ"لموقع الحفر الحالي"..وإبان شهر غشت 2009..وهو يوم اكتشافي "لذات الحقل الغازي" الغير مجدي اقتصاديا, على مقربة "فم الواد/ضاحية العيون..رغم أنه طوال الست سنوات المنصرمة, فقد حصل تطورا مذهلا جدا في مجال الموهبة الاستكشافية, وأقوى وكما اُعدُّ..أول من اكتشف "صهارة" الحقول النفطية والغازية عبر العالم..ونشرت مقالا صحفيا في ذات الصدد سنة 2013..لكن, طالما أننا نعيش في دولة متخلفة..فلا يمكن إلا  أن نواجهه أعاصير التعتيم والتهميش..وهذا غير خاف على أحد..لكن, سأكون بالمرصاد..وسأفرض الاعتراف بطرقي الحضارية..طالما, أن صوت الحق في الأوطان المتخلفة..يصم الآذان..ونور الموهبة الرهيبة..تعمي البصيرة..ومجال النفط..يرهب من يهمهم الأمر..‼

 بكثير من السابق, وهو ما جعلني أحصد المزيد من الحقول النفطية والغازية الرهيبة..والتي لم أكشف عنها إلى حدود الساعة..

لذا, فموعدنا سيتجدد مع مقال جديد..وفي أقرب وقت..وحيث سينهي الجدل وإلى الأبد..وبمشيئة الله وحفظه.

والله ولي التوفيق.

عن : عمر بوزلماط
صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف النفط والغاز "عن بُعد وبالمباشر".